إشراك محرك النمو الخامل

ومن المفارقات أن الإدارة المتوسطة لديها قدرات هائلة (لكن  معطلة) على حل مثل هذه المتناقضات من خلال دراسة فرص عمل جديدة. حيث تُعدالإدارة المتوسطة هي الأقرب إلى السوق وحدود الإنتاج، وبالتالي هم أكثر عرضة لمواجهة  فرص العمل العديدة ، حتى لو كانت تفتقر إلى الخبرة، والتقة، وقنوات التواصل لبحث مثل هذه الفرص.

 

 

وعلاوة على ذلك، فإن فريق الإدارة المتوسطة لديه حافزا كبيرا لدراسة الفرص الجديدة لأنه سيعطى قيمة عظيمة لمهنتهم. وبالتالي، فهم على إستعداد لبذل الجهد والوقت حتى بعد ساعات العمل من أجل دراسة فرص العمل الجديدة والتي من شأنها أن تطورهم و كذلك فريقهم فى الشركة. وعلى العكس من ذلك، فعادة ما يكون فريق الإدارة العليا ملتزما، وعادة تدل الفرص الجديدة (مثل منتج جديد، آلة جديدة، فرع جديد ... الخ) على خطورة ومسؤولية أكبر من الفوائد المحتملة التي بامكانهم أن يغتنموها بشكل فردي.